Royaume du Maroc - Instance Equité et Réconciliation

في لقاء عقده مع ممثلي الجالية المغربية المقيمة ببريطانيا .. بنزكري يؤكد أن عمل هيئة الانصاف والمصالحة جزء لا يتجزأ من مسلسل الاصلاح في المغرب

صرح السيد ادريس بنزكري رئيس هيئة الانصاف والمصالحة أن العمل الذي قامت به الهيئة يندرج في سياق مشروع واسع للاصلاح وضعه المغرب بقيادة جلالة الملك محمد السادس•

وقال السيد بنزكري خلال لقاء عقده يوم الجمعة مع ممثلي الجالية المغربية المقيمة في المملكة المتحدة، إن الهيئة كانت مطالبة خلال فترة عملها التي استغرقت 23 شهرا بالقيام بمهمة شاقة• وأشار الى ان المقاربة التي اعتمدها المغرب منذ أن اعتلى العرش جلالة الملك محمد السادس اكتست طابع الحداثة وترمي الى اشراك المواطنين في جهود الاصلاح وفي المشارع الكبرى التي تكتسي طابعا سوسيو اقتصاديا•

وفي هذا السياق ذكر بنزكري بإصدار قانون الاسرة باعتباره مبادرة شجاعة ترمي إلى ترسيخ مبادئ المساواة مشيرا إلى أن المصادقة على هذا القانون الجديد قد أعطى بعدا اجتماعيا للتحول الديمقراطي الذي يعيشه اليوم المغرب•

وحول نتائج عمل هيئة الانصاف والمصالحة، ثمن السيد بنزكري مسألة الاعتراف بانتهاكات الماضي التي طالت حقوق الانسان حيث ان الهدف هو طي صفحة الماضي والتفرغ لمواجهة التحديات التي يفرضها بناء مجتمع أكثر رخاء وديمقراطية•

وأضاف أن نتائج الهيئة من شأنها المساهمة في وضع أسس متينة لتدعيم المسلسل الديمقراطي مذكرا في هذا السياق بالتوصيات الرئيسية الواردة في التقرير النهائي الصادر عن هيئة الانصاف والمصالحة• وأبرز المسؤول المغربي أن توصيات الهيئة جائت متطابقة مع ما يرمي اليه مسلسل الاصلاحات الذي يقوده جلالة الملك محمد السادس• ولم يفت السيد بنزكري من جانب آخر التأكيد على أهمية الدور الذي ينبغي أن تلعبه الجالية المغربية المقيمة في الخارج في هذا المجال خاصة في هذه المرحلة التاريخية التي يعيشها المغرب• هذا وقد تميز هذا اللقاء الذي تم في مقر اقامة السفير المغربي بلندن بحضور سفير صاحب الجلالة في العاصمة البريطانية السيد محمد بلماحي والقنصل العام للمملكة ببريطانيا السيد أنس خالص• وبهذه المناسبة، أعرب العديد من أعضاء الجالية المغربية المقيمة في بريطانيا عن ارتياحهم لمسلسل الإصلاحات الذي يخوضه المغرب• من جهته أشار السيد سيدني آسور، الرئيس المؤسس لجمعية الجالية اليهودية المغربية ببريطانيا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إلى انه بإحداث هيئة الإنصاف والمصالحة أعطى المغرب نموذجا لباقي الدول مضيفا أن تجربة المملكة في هذا المجال تفوق بشكل كبير التجارب المماثلة التي عرفتها الدول الأخرى• وحرص السيد آسور على التأكيد على أهمية إطلاع باقي الدول خاصة الديموقراطيات الغربية، كبريطانيا، بالخطوات الكبيرة التي قطعها المغرب• يذكر أن الحكومة البريطانية اشادت أول أمس الخميس بالعمل الذي أنجزته الهيئة•

وصرح السيد كيم هوويلز، وزير الخارجية البريطاني في بيان نشر عقب لقاء عقده السيد بنزكري أول أمس الخميس بلندن مع كبار المسؤولين بوزارة الشؤون الخارجية البريطانية أن " الهيئة والعمل الذي قامت به يمثل خطوة شجاعة قام بها المغرب بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل مصالحة المغرب مع ماضيه• " وأكد السيد هوويلز في هذا الصدد أن توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة من شأنها أن تساهم بشكل كبير في مسلسل أوسع للإصلاحات السياسية بالمغرب• وأكد السيد آسور على التعبئة الدائمة للجالية اليهودية المغربية ببريطانيا وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل تعزيز مكتسبات المملكة•

وقال " نحن معتزون بهويتنا المغربية " معربا عن تقديره لأعضاء هيئة الإنصاف والمصالحة ل"شجاعتهم وحكمتهم •" وأشارت السيدة السعدية جمعاي, المديرة بالشركة البريطانية " غلاكسو شميث كلاين " إلى أن إحداث هيئة الإنصاف والمصالحة خيار سديد من أجل المضي قدما إلى الأمام بحكمة وطي صفحة الماضي والتفرغللأوراش الكبرى للتنمية الاجتماعية والاقتصادية•

ويتعلق الأمر - حسب السيدة السعدية جمعاي - ب طريقة جيدة لتعزيز قيم الديموقراطية وحقوق الإنسان ببلادنا•

الإتحاد الإشتراكي 1/16/2006

طباعة ارسل الصفحة أعلى الصفحة
مفكرة

" لا ينحصر الأمر في تقاسم معرفة ما حدث في الماضي وإعادة تملكه، بل يتعداه، عبر الجدل البنّاء، إلى التحفيز حاضرا، على إبداع معايير وقواعد عيش مشترك، يسهم الجميع من خلالها في بناء المستقبل..."
إدريس بنزكري

المجلس الاستشاري لحقوق الانسان ساحة الشهداء ، ص ب 1341
الهاتف : + 212 37 72 22 07
الفاكس: +212 37 72 68 56
البريد الالكتروني : ccdh@ccdh.org.ma