Royaume du Maroc - Instance Equité et Réconciliation

بلاغ المكتب السياسي لـلاتحاد الاشتراكي .. الحرص على إعمال توصيات هيئة الانصاف والمصالحة حق الهيآت السياسية في المتابعة واستكمال الإصلاحات السياسية والدستورية

عقد المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية اجتماعه الأسبوعي العادي يوم الثلاثاء 10 يناير 2006 برئاسة الاخ محمد اليازغي الكاتب الأول الذي افتتح أشغاله بتقديم عرض تحليلي شامل حول الحدث البارز الذي عرفته بلادنا نهاية الاسبوع المنصرم، ممثلا في الخطاب الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة تقديم تقرير هيئة الإنصاف والمصالحة، وكذا تقرير التنمية البشرية بعد مرور خمسة عقود عن الاستقلال• ولقد تمحورت مداولات المكتب السياسي حول أهمية الخطاب الملكي الذي يعتبر محطة فاصلة في تجربة الانتقال إلى الديمقراطية، كما أجمع أعضاء المكتب السياسي على القيمة النموذجية لتقرير هيئة الإنصاف والمصالحة التي جاءت في سياق الانتقال الديمقراطي والذي شكلت حكومة التناوب انطلاقته، مما يجعلها بادرة غير مسبوقة في فرادتها على مستوى دول العالم العربي وكثير من أقطار العالم الثالث• والمكتب السياسي إذ يسجل نبل هذه المبادرة من أجل طي صفحة ماضي انتهاكات حقوق الإنسان وإقرار المصالحة التي انخرط فيها حزبنا منذ تصويته على دستور 1996، يشدد على ضرورة إعمال توصيات الهيئة ومعالجة القضايا التي ظلت عالقة، وهو بهذه المناسبة، يثمن إسناد مهمة المتابعة للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، ويؤكد على حق الهيآت السياسية في المتابعة واستكمال الإصلاحات السياسية والدستورية من أجل أن يحقق المغرب مصالحة كاملة وشاملة مع ماضيه في أفق بناء المستقبل• والاتحاد الاشتراكي يضع كل خبرته وإمكانياته من أجل أن تحقق بلادنا إقلاعا ديمقراطيا، تنمويا وحداثيا، كما يتشبث بحقه في معرفة الحقيقة الكاملة حول اغتيال شهيد الديمقراطية المغربية المناضل المهدي بن بركة• بعد ذلك، استمع المكتب السياسي الى عرض الأخ محمد بوزوبع، وزير العدل الذي تحدث عن مشروع إصلاح قطاع العدل وتحديثه وعن الأيام التواصلية التي نظمتها الوزارة لفائدة برلمانيي الأمة• ولقد ثمن المكتب السياسي المجهودات التي يقوم بها الأخ محمد بوزوبع في ميدان العدالة خدمة لدولة الحق والقانون واحترام الحريات العامة• وبخصوص قضايا التنظيم الحزبي، قام المكتب السياسي بوضع الترتيبات التحضيرية النهائية لعقد دورتي المجلس الوطني يومي 22/21 من الشهر الجاري، ستخصص الأولى لتفعيل مقررات المؤتمر الوطني السابع والثانية لتقديم حصيلة عمل الفريق الحكومي الاتحادي• المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

1/16/2006

طباعة ارسل الصفحة أعلى الصفحة
مفكرة

" لا ينحصر الأمر في تقاسم معرفة ما حدث في الماضي وإعادة تملكه، بل يتعداه، عبر الجدل البنّاء، إلى التحفيز حاضرا، على إبداع معايير وقواعد عيش مشترك، يسهم الجميع من خلالها في بناء المستقبل..."
إدريس بنزكري

المجلس الاستشاري لحقوق الانسان ساحة الشهداء ، ص ب 1341
الهاتف : + 212 37 72 22 07
الفاكس: +212 37 72 68 56
البريد الالكتروني : ccdh@ccdh.org.ma