Royaume du Maroc - Instance Equité et Réconciliation

تقرير شهر شتنبر 2004

أنشطة فكرية وإشعاعية

* جبر الضرر الجماعي:

-  نظمت مساء يوم الجمعة 10 شتنبر 2004 بأكدز ، الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي حول "جبر الضرر الجماعي بأكدز وتاكونيت ومن أجل تنمية مستدامة بإقليم زاكورة" الذي بادر به اتحاد جمعيات درعة وفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بزاكورة وبشراكة مع هيئة الإنصاف والمصالحة. ويدخل هذا اليوم الدراسي في سياق التشاور مع الساكنة المحلية والجمعيات المحلية بخصوص أشكال إعادة الاعتبار للمنطقة بحكم تواجد معتقلين سريين سابقين بها، وهذا ما شددت عليه الكلمة التقديمية للسيد رئيس الهيئة حيث قدم من خلالها تصورا عاما حول مقاربة الهيئة فيما يتعلق بجبر الضرر الجماعي.

وقد عرف اليوم الموالي تنظيم ورشتي عمل خصصت الأولى لبناء تصور حول المآل المحتمل لمركزي الاعتقال السابقين بأكدز وتاكونيت والثانية حول أية مشاريع لضمان تنمية مستدامة بالمنطقة.

وقد انكبت أشغال الورشة الأولى التي حضرها 31 مشارك ومشاركة على تحديد الآثار الناجمة عن وجود معتقلي أكدز وتاكونيت واقتراح حلول لجبر الأضرار المترتبة عن مركزي الاعتقال السابقين.

وبحضور 28 مشارك ومشاركة، نظمت الورشة الثانية حول أية مشاريع لضمان تنمية مستدامة، تناول فيها المشاركون والمشاركات مؤهلات الإقليم ومشاكل التنمية به بالإضافة إلى مقترحات حلول لضمان تنمية مستدامة بالإقليم.

وتميزت الجلسة الختامية بتقديم خلاصات الورشتين وبكلمتين للسيد اليازمي والسيد صلاح الوديع.

-  نظمت هيئة الإنصاف والمصالحة يومي الجمعة والسبت 17 و18 سبتمبر 2004 بطنجة ندوة "مفهوم الحقيقة" وهي الندوة الثالثة التي تنظمها بعد ندوة "كتابات الاعتقال السياسي" في مايو 2004 بالرباط وندوة "عنف الدولة" المنظمة في يونيو 2004 بمراكش.

وحاول المشاركون في أشغال الندوة من خلال ثلاثة محاور رئيسية هي محور العلوم الانسانية ومحور الفلسفة والمحور القانوني تقديم إجابات تتعلق بإشكالية مقاربة الحقيقة وكيفية الوصول إليها بكل موضوعية في ما يتعلق بالأحداث السياسية التي ميزت فترة من التاريخ المغربي.

وأكدت الندوة أن الحقيقة ضرورية للانطلاق نحو غايات كبرى يتأسس عليها المستقبل وتتمثل في ترسيخ دولة القانون وحقوق الإنسان والديموقراطية وحماية المواطنين وضمان عدم تكرار سلبيات الماضي. و قد أكد السيد رئيس هيئة الإنصاف والمصالحة في افتتاح هذه الندوة أهمية إقامة حوار هادئ مع مختلف الشركاء في مجال حقوق الإنسان حول المقاربات المنهجية في تناول الأحداث الأليمة التي جرت في الماضي بهدف إظهار الحقيقة حول الظروف التي تمت فيها انتهاكات حقوق الإنسان من خلال اعتماد موضوعية ودقة المؤرخ. وقال إن إظهار الحقيقة حول جزء أليم من تاريخ البلاد هو أمر ضروري من أجل الطي النهائي لصفحة انتهاكات حقوق الإنسان وتفادي حدوث أي مآسي أخرى مستقبلا.

ومن جهته أوضح السيد محمد البردوزي عضو هيئة الإنصاف والمصالحة، الصعوبات التي تعترض مجال البحث عن الحقيقة في ما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان مشيرا إلى أن الأمر لا يتعلق بإحداث محاكم تفتيش ولكن بالتفكير في المقاربات المنهجية من أجل استجلاء الظروف التي وقعت فيها تلك الأحداث الأليمة بشكل موضوعي.

-  نظم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب وهيئة الإنصاف والمصالحة يوم الثلاثاء 28 شتنبر 2004 بمقر البرلمان يوما دراسيا حول موضوع " التجاوز الإيجابي لانتهاكات الماضي والدور الذي تقوم به الهيئة" حضره عدد من رؤساء الفرق النيابية بمجلسي النواب والمستشارين وبرلمانيون ورؤساء منظمات مغربية للدفاع عن حقوق الإنسان وعدد من الفاعلين في الحقل الحقوقي بالإضافة إلى رئيس وعدد من أعضاء هيئة الإنصاف والمصالحة.

وتميز هذا اللقاء الدراسي الذي حضره أيضا وزير التربية الوطنية السيد حبيب المالكي والامين العام لحزب التقدم والاشتراكية السيد إسماعيل العلوي بنقاش مستفيض حول المهام التي تقوم بها الهيئة والأشواط التي تم قطعها إلى الآن.

تحريات وأبحاث

انتقلت بعثة مكونة من السيد الرئيس والسادة مبارك بودرقة وصلاح الوديع أعضاء الهيئة وحميد الكام من الطاقم الإداري إلى مدينة الحسيمة في إطار زيارة استكشافية وتشاورية مع بعض الأطر المحلية فيما يتعلق بملف الريف وعلى الخصوص أحداث 1958 - 1959، وقد تمحورت الزيارة حول ثلاثة جوانب:

الجانب الأول: محاولة فهم الحجم المحدود من الطلبات الواردة على الهيئة من سكان المنطقة ضحايا أحداث 1958 - 1959

الجانب الثاني: الوقوف على بعض الأماكن التي شهدت الأحداث ومواقع الذاكرة بالمنطقة

الجانب الثالث: النظر في إمكانية عمل الهيئة عن قرب بالمنطقة وفق برامجها الاستراتيجية

بخصوص حجم الملفات وسياق الأحداث تم الوقوف على أن الصعوبات المعبر عنها و التي ستعترض التدخل في منطقة الريف تكمن في إحساس السكان بالغبن و التهميش والعزلة، مما يؤدي إلى النزوع إلى التحفظ من كل ما يفهم على أنه مبادرة من الدولة ومن تم فالسؤال الأساسي هو كيفية جعل السكان بالمنطقة ينخرطون في البناء الديمقراطي وكيفية رفع الإحساس بالاستثناء.

أما من ناحية السياق التاريخي للأحداث فالصعوبة تكمن حسب الطلبات والشهادات في التداخل فيما يتعلق بالمسؤولية بين الدولة و ا لصراع داخل الحركة الوطنية.

ومن جهة أخرى فمازال التعامل مع الأحداث يطبعه الصمت بل هي أحداث تشكل في أحيان عدة محرمات بالنسبة لأبناء المنطقة.

وينضاف إلى ذلك، حسب ما تم التعبير عنه، طريقة تعامل الإدارة الترابية مع السكان ونظرة السكان أنفسهم إلى ا بهذه الإدارة . ناهيك عن سيادة إحساس بتهميش الكفاءات المحلية.

إعلام

-  عقد السيد رئيس وأعضاء من لجنة تنسيق الهيئة مباحثات على التوالي مع كل من السيدة سميرة سيتايل مديرة الإعلام بالقناة الثانية وذلك يوم الاربعاء 15 سبتمبر 2004 ومع السيد علي بوزردة مدير الاعلام بالقناة الأولى وذلك يوم الخميس 16 سبتمبر 2004. وخلال اللقاءين الذين حضرهما عضوا الهيئة السيدان صلاح الوديع وإدريس اليزمي بالإضافة إلى السيد جمال الدين الناجي مستشار الهيئة في مجال التواصل والإعلام تم تناول القضايا ذات العلاقة بالتغطية التلفزيونية لأنشطة الهيئة بالإضافة إلى موضوع جلسات الاستماع العمومية.

-  عقدت هيئة الإنصاف والمصالحة أربعة جلسات عمل مع السيد جون ألين مدير الإعلام والاتصال السابق بلجنة الحقيقة والمصالحة بجنوب إفريقيا والذي حل ضيفا على الهيئة خلال الفترة ما بين 30 غشت 2004 و3 شتنبر 2004 في إطار برنامج التعاون بين الهيئة و المركز الدولي للعدالة الانتقالية.

وقد تناولت اللقاءات التي حضرها رئيس الهيئة وعدد من الأعضاء من بينهم على الخصوص السادة مصطفى اليزناسني وإدريس اليزمي وعبد الحي المودن وعبد اللطيف المنوني مواضيع جلسات الاستماع العمومية وعلاقة لجنة الحقيقة بجنوب إفريقيا مع الصحافة والاستراتيجية الإعلامية التي اعتمدتها خلال مختلف مراحل عملها وتقدم أشغالها. كما تناولت هذه اللقاءات تبادل التجربتين المغربية والجنوب افريقية والنقاش حول كيفية استخدام وسائل الإعلام العمومية في جلسات الاستماع العمومية وتنظيمها وقضايا جبر الضرر. وقد استعرض السيد جون ألين تجربة جنوب إفريقيا من خلال عمل لجنة الحقيقة والمصالحة الذي استغرق ثلاث سنوات في ظل ملابسات موضوعية تمثل أبرزها في الضغط القوي للرأي العام في البلاد من أجل معرفة الحقيقة.

-  خص السيد رئيس الهيئة جريدة الصباح وجريدة التجديد بحوارين مطولين حول منجزات الهيئة منذ تنصيبها إلى اليوم وكذا بالنسبة لانشغالاتها المستقبلية، كما خص الأستاذ شوقي بنيوب قناة المنار اللبنانية بتصريح حول وضعية حقوق الإنسان بالمغرب والتطورات في هذا المجال كما قدم هيئة الإنصاف والمصالحة من ناحية الأهداف والطبيعة والاختصاصات.

العلاقة مع المنظمات غير الحكومية و مؤسسات البحث العلمي

-  بدعوة من المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف فرع الرشيدية، شاركت هيئة الإنصاف والمصالحة ممثلة بالأستاذ أحمد شوقي بنيوب عضو الهيئة والأستاذ عبد الحق مصدق من الطاقم الإداري في ندوة نظمها المنتدى بقاعة فلسطين بمقر بلدية الراشيدية يومي السبت والأحد 4 و 5 شتنبر 2004 تحت عنوان: "الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، جبر الضرر آلية أساسية للعدالة الانتقالية". وقد شارك في هذا اللقاء أزيد من 100 شخص معظمهم من ضحايا انتهاكات الماضي وتتبعه ممثلو الأحزاب السياسية والنقابية و الجمعوية بالمنطقة.

-  استقبلت الهيئة بمقرها وفدا عن الصندوق العالمي لدعم حقوق الإنسان الذي تترأسه السيدة ماري روبينسون المفوضة السابقة لحقوق الإنسان، اطلع خلالها على عمل الهيئة والمهام التي تقوم بها. وقد تمحور النقاش مع عضو الهيئة السيد ادريس اليزمي حول الفرص المتاحة في المغرب لإمكانيات تمويل ودعم عمل منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان بالإضافة إلى التطورات التي شهدها المشهد الحقوقي الوطني في العشرية الأخيرة والذي توج بتأسيس الهيئة.

-  عقد السيد ادريس اليزمي عضو هيئة الإنصاف والمصالحة غذاء مناقشة مع السيد محمد الصغير جنجر المدير المساعد لمؤسسة الملك عبد العزيز ال سعود التي يوجد مقرها بالدار البيضاء تناول سبل تعزيز التعاون بين الهيئة والمؤسسة في مجال البحث العلمي بارتباط مع القضايا التي تدخل في صميم مهمة هيئة الإنصاف والمصالحة.
-  شارك عضو هيئة الإنصاف والمصالحة السيد امبارك بودرقة في اللقاء المنظم بوالماس من قبل لجنة أحداث والماس 1958 والذي حضره أزيد من 50 شخصا يمثلون الضحايا وذوي الحقوق بالإضافة إلى ممثلي عدد من المنظمات الحقوقية والجمعيات المحلية.

وقد اكد السيد بودرقة خلال هذا اللقاء ان للهيئة خاصية ستنفرد بها بحيث لن يقتصر جبر الضرر على تعويض الضحايا بل سيشمل في حدود الإمكانيات المناطق المتضررة بتنسيق مع الجمعيات المحلية التي تعمل في إطار التنمية. وشدد على استعداد الهيئة للتعامل مع كافة الإطارات المعنية بقضايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان حيث عبر للحاضرين ضحايا ومنظمات مهتمة عن كون باب الهيئة مفتوح للجميع في ما يتعلق بمجال اشتغالها.

الأنشطة الداخلية والتنظيم

-  أقامت الهيئة يوم الأربعاء 1 شتنبر 2004 حفل عشاء على شرف الأطر الإدارية العاملة بها بعد إنهاء فريق التحليل القبلي والتجهيز الأولي للملفات قسما هاما من استراتيجية عمل الهيئة والمتعلق بالتحليل القبلي لحوالي 20 ألف طلب وارد وتحصيل المعلومات وتحليل الطلبات ومراقبة الملفات المعالجة. وتجدر الإشارة إلى أن أعضاء الفريق اختيروا بناء على مواصفات علمية ومعايير موضوعية، من نشطاء حقوق الإنسان وباحثين جامعيين وطلبة دكتوراه، واستغرق عملهم شهرين ونصف الشهر بمعدل تسع ساعات يوميا. وقد أكد السيد إدريس بنزكري رئيس الهيئة في كلمة مقتضبة خلال هذا الحفل أن موضوع الحقيقة يطرح بإلحاح في تفصيلات ذات حساسية، والهيئة تشتغل لتوضيح مصير الضحايا ومن ثمة سيساعد العمل الذي أنجزه فريق التحليل القبلي في كتابة تاريخ مناطق الظل والظلام. وتوجه بالشكر إلى أعضاء الفريق والأطر على سرعة الإنجاز خصوصا وأن "موضوع الاشتغال محزن ويتضمن شجونا".

-  شرعت هيئة الإنصاف والمصالحة في عملية تحديث لموقعها على شبكة الانترنيت www.ier.ma لتجعل منه وسيلة إعلامية فعالة للتواصل وشرح استراتيجية عملها وسير أشغالها للجمهور الواسع، وللصحافيين وأصحاب القرار السياسي والمنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان وجمعيات المجتمع المدني.

وقد عقد لهذا الغرض بمقر الهيئة يوم السبت 4 شتنبر 2004 اجتماع حضره على الخصوص السيدان إدريس اليزمي ومصطفى اليزناسني والآنسة فدوى مروب تم خلاله تكليف شركة "ويب ديف" المكلفة بصيانة الموقع بإنجاز دراسة حول مختلف التعديلات التقنية والفنية الممكن إدخالها والكفيلة بتحسين الموقع وتطوير أبوابه وجعل المعلومات المعروضة فيه أكثر جاذبية وسهلة الولوج.

-  واصلت فرق العمل المكلفة بجبر الضرر والدراسات والأبحاث والتحريات إنجاز أعمالها وفق الأولويات المسطرة، كما باشر الفريقين الخاصين المكلفين بجلسات الاستماع العمومية والتقرير النهائي، عملية إدخال اللمسات الأخيرة على الوثائق المرجعية الخاصة بهذين البرنامجين وذلك من خلال اجتماعات ثنائية مع أعضاء الهيئة أو جلسات عمل مع بعض أعضاء الطاقم الإداري.

طباعة ارسل الصفحة أعلى الصفحة
مفكرة

" لا ينحصر الأمر في تقاسم معرفة ما حدث في الماضي وإعادة تملكه، بل يتعداه، عبر الجدل البنّاء، إلى التحفيز حاضرا، على إبداع معايير وقواعد عيش مشترك، يسهم الجميع من خلالها في بناء المستقبل..."
إدريس بنزكري

المجلس الاستشاري لحقوق الانسان ساحة الشهداء ، ص ب 1341
الهاتف : + 212 37 72 22 07
الفاكس: +212 37 72 68 56
البريد الالكتروني : ccdh@ccdh.org.ma