Royaume du Maroc - Instance Equité et Réconciliation

الكلمة الافتتاحية للسيد ادريس بنزكري، رئيس هيئة الإنصاف و المصالحة

لقد ابتدأ مسلسل تسوية نزاعات الماضي وفتح طرق المصالحة السياسية والاجتماعية، منذ أزيد من أربعة عشر سنة خلت، بمبادرة وبتشجيع من جلالة الملك المرحوم الحسن الثاني طيب الله ثراه.

وقد ساهمت كل القوى الحية في هذا المشروع، كما انخرطت كافة فعاليات المجتمع المدني، كل من موقعه وحسب تطلعاته، في وضع وتطوير المقاربات الرامية إلى بناء المغرب الجديد المتجدد.

وها نحن اليوم وقد قلدنا جلالة الملك محمد السادس حفظه الله أمانة استكمال المسلسل، بإقرار الحقيقة وإحقاق العدل والإنصاف وجبر الأضرار وتأمين المصالحة، معلنا جلالته، عند تنصيب هيئة الإنصاف والمصالحة، عن صميم قناعته بقدرة الشعب المغربي وأحقيته في المشاركة الفاعلة في هذا المسلسل ورفع التحديات، بتعبير جلالته البليغ والمحفز في حق الشعب المغربي: " شعب لا يتهرب من ماضيه ولا يظل سجين سلبياته".

وإنها لأمانة عظمى في أعناقنا، أمام الله العلي القدير وأمام جلالة الملك وأمام الشعب المغربي قاطبة، نعمل جاهدين على حفظها وأدائها، بكل نزاهة وإخلاص، قصد التجاوز النهائي والايجابي لمخلفات الماضي، وقصد النهوض بمتطلبات الحاضر والمستقبل ومن أجل مغرب الإنصاف والعدالة، المغرب القوي بمجتمعه الديمقراطي الحداثي، ودولة القانون والمؤسسات الضامنة لسيادة حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

إننا نؤكد من هذا المنبر، تعاطفنا التام مع أخواتنا وإخواننا من المتضررين الحاضرين معنا شخصيا، وكذا مع سائر المتضررين الحاضرين معنا رمزيا.

وأملنا كبير في أن يتكلل المسار المغربي المتميز، في مجال تسوية ماضي الانتهاكات، ومن أجل إشاعة قيم وثقافة حقوق الإنسان، بالنجاح التام، وذلك بالدعم المتواصل لكافة مكونات المجتمع.

طباعة ارسل الصفحة أعلى الصفحة
مفكرة

" لا ينحصر الأمر في تقاسم معرفة ما حدث في الماضي وإعادة تملكه، بل يتعداه، عبر الجدل البنّاء، إلى التحفيز حاضرا، على إبداع معايير وقواعد عيش مشترك، يسهم الجميع من خلالها في بناء المستقبل..."
إدريس بنزكري

المجلس الاستشاري لحقوق الانسان ساحة الشهداء ، ص ب 1341
الهاتف : + 212 37 72 22 07
الفاكس: +212 37 72 68 56
البريد الالكتروني : ccdh@ccdh.org.ma